قلمي

ما الحكمة من صيام عاشوراء

ما الحكمة من صيام عاشوراء؟ وهو ما سيتم بيانه في سطور وفقرات المقال، فمع اقتراب موعد عاشوراء في كل عام هجري، يتجهز المسلمون من أجل صيام ذلك اليوم، حيثُ يوم عاشوراء من الأيام المهمة عند المسلمين، فصيامه يكفر ذنوب سنة قبله، وهو اليوم الذي نجى الله فيه موسى وقومه من فرعون وقومه.

فوائد التمر

متى يكون صيام عاشوراء ٢٠٢٢

يعتبر عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم في السّنة الهجريّة، فهو أحد الأيام المباركة عند المسلمين، فقد صادف اليوم الذي نجَّى الله فيه موسى -عليه الصلاة والسلام- والمسلمين معه من بطش فرعون وجنوده، ويعتبر صيام يوم عاشوراء بأنّ له أجر وفضل عظيم من الله حيث يكفّر ذنوب سنةٍ كاملة، كما يوافق صيام عاشوراء في هذا العام 1444 يوم الأربعاء الموافق لتاريخ 8 أغسطس من عام 2022م، ويصوم معظم المسلمين على اختلاف طوائفهم ومذاهبهم ذلك اليوم، إلا ��نَّ بعض الطوائف تحرم الصيام فيه.

ما الحكمة من صيام عاشوراء

إن الحكمة والسبب الرئيسي من صيام يوم عاشوراء هو أنّه اليوم الذي نجى الله -تعالى- فيه نبيه موسى-عليه السلام- وقومه، وأغرق فرعون وقومه؛ فصامه موسى شكرًا لله -تعالى- على نصرته، ثم صامه رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ورد في الصحيحين عن معاوية -رضي الله عنه- أنه قال: “سَمِعْتُ رَسولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يقولُ: هذا يَوْمُ عَاشُورَاءَ، ولَمْ يَكْتُبِ اللَّهُ علَيْكُم صِيَامَهُ، وأَنَا صَائِمٌ، فمَن شَاءَ فَلْيَصُمْ، ومَن شَاءَ فَلْيُفْطِرْ، وقال أهل العلم ومراتب صيام عاشوراء ثلاثة: أكملها أن يصام قبله يوم وبعده يوم، ويلي ذلك أن يصام التاسع والعاشر.

ما حكم صيام يوم عاشوراء مع الدليل

إن صيام يوم عاشوراء هو إحدى السنن الواردة عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وإنّ في صيامه شكر لله -تعالى- على نصره لنبيه موسى -عليه السلام- والمؤمنون معه، فقد كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يصوم يوم عاشوراء ويحث على صيامه، فقد ورد عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال: “قَدِمَ النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَومَ عَاشُورَاءَ، فَقالَ: ما هذا؟، قالوا: هذا يَوْمٌ صَالِحٌ هذا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إسْرَائِيلَ مِن عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قالَ: فأنَا أحَقُّ بمُوسَى مِنكُمْ، فَصَامَهُ، وأَمَر�� بصِيَامِهِ”

مراتب صيام عاشوراء

إنّ صيام عاشوراء كان نجاةً للإيمان كله على وجه الأرض، حيث يتم صيام هذا اليوم المبارك على ثلاث مراتب، وهي على النحو الآتي:

  • المرتبة الأولى: صوم المسلم يوم تاسوعاء ويوم عاشوراء واليوم الحادي عشر من شهر المُحرَّم، فيكون قد صام يومًا بعد عاشوراء ويومًا قبله، وهو أعظم الصوم في عاشوراء كما أوضح أهل العلم.
  • المرتبة الثانية: صيام يوم تاسوعاء ويوم عاشوراء فقط.
  • المرتبة الثالثة: صيام المسلم يوم عاشوراء فقط، وفي صيامه تتحقق سنة النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم-، ولكنَّ الأفضل لو أنَّه صام يومًا قبل عاشوراء ويومًا بعده، والله تعالى أعلم.

ما هو فضل صيام عاشوراء

إنَّ صيام يوم عاشوراء يكفر ذنوب السّنة الماضية بدليل قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ”، فقد كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يتحرى هذا اليوم ويحرص على صيامه، وقد أمر باغتنامه لتحصيل الثواب والأجر العظيم، وقد أوضح الإمام النووي إلى أنّ أجر صيام عاشوراء هو تكفير صغائر الذنوب فقط من دون الكبائر، لأنّ الكبائر تحتاج إلى توبة صادقة ورحمة الله -تعالى-.

 

====

شاهد ايضا:

تابع مقالاتنا على قناة تلغرام “مناهج عربية”

👇👇👇

https://t.me/eduschool41

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock