المقالات

مرض التوكسوبلازما أو داء القطط..ماذا تعرف عنه؟

أحب القطط حباً جماً، وترفض أمي  بشدة أن يكون لدي قطة؛ والسبب هو مرض التوكسوبلازما!!!.

تخبرني مراراً وتكراراً أن داء القطط يصيب الفتيات ويتسبب في إصابتهم بالعقم فيما بعد، ولكني لا أعرف حقيقة الأمر.

فهل هذا كلام علمي أم مثله كمثل بعض الأقاويل التي نتوارثها وهي عارية تماماً عن الصحة.

مرض التوكسوبلازما أو داء القطط..ماذا تعرف عنه؟
مرض التوكسوبلازما أو داء القطط..ماذا تعرف عنه؟

دعنا نتعرف سوياً على مرض التوكسوبلازما، ما هو وما مدى خطورته وخاصةً على الفتيات، وكيف ينتقل إلى الإنسان، وما هي أهم أعراضه، وكذلك أهم طرق التشخيص والعلاج.

ما هو مرض التوكسوبلازما؟

يُعد مرض التوكسوبلازما من أكثر الأمراض شيوعاً في العالم، وينتج عن الإصابة بطفيل وحيد الخلية يسمى التوكسوبلازما جوندي، ويوجد هذا الطفيل في براز القطط ( ولهذا السبب يسمى مرض القطط) وعن طريقه ينتقل إلى الإنسان والكثير من الحيوانات، وتشبه أعراضه مرض الإنفلونزا ولا يسبب العقم كما شاع الحديث عنه، ولكنه يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض إذا تمت الإصابة في الشهور الأخيرة من الحمل.

مرض التوكسوبلازما أو داء القطط..ماذا تعرف عنه؟
مرض التوكسوبلازما أو داء القطط..ماذا تعرف عنه؟

كيف ينتقل مرض التوكسوبلازما إلى الإنسان؟

  • تحدث العدوى عن طريق تناول اللحوم النيئة و الملوثة بالطفيل.
  • لمس براز القطط المصاب والذي يحتوي على الطفيل.
  • انتقال العدوى من الأم إلى الطفل أثناء الحمل عن طريق المشيمة.
  • شرب ماء ملوث أو شرب الألبان الغير مبسترة قد يكون سبباً.
  • استخدام بعض الأدوات الملوثة مثل السكاكين أو ألواح التقطيع، التي لم يتم غسلها جيداَ بال��اء والصابون بعد ملامستها للطفيل من اللحوم النيئة.
  • يمكن أن ينتقل من الخضراوات والفواكه التي تلامس الطفيل ولا تغسل جيداً. 
  • في بعض الحالات النادرة يمكن أن ينتقل عن طريق نقل الدم أو زرع الأعضاء.

ما هي أهم الأعراض التي تظهر على المصابين بمرض التوكسوبلازما؟

في الحقيقة فإن طفيل التوكسوبلازما يمكنه أن يظل في جسم الإنسان وبعض الحيوانات دون أن تظهر أعراض، ويتوقف ذلك على الجهاز المناعي للجسم؛ حيث يمكن أن يظل الشخص السليم مناعياً حاملاً للطفيل طيلة حياته ولا يعلم، ولا تظهر عليه أي أعراض.

وتظهر بعض المشابهة لأعراض الإنفلونزا على بعض الأشخاص ومنها:

  • الشعور بالإعياء وآلام في الجسم.

  • الصداع.

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم (الحُمى).

  • تورم الغدد الليمفاوية.

كما يمكن أن يكون المرض خطيراً في بعض الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة، مثل الحوامل والمصابين بفيروس نقص المناعة (الإيدز)، والمرضى الذين يتناولون بعض المنشطات أو الأدوية المثبطة للمناعة، وكذلك مرضى الأورام الذين يتلقون العلاج الكيميائي، وفي هذه الحالات تكون الأعراض أكثر حدة ومنها:

  • الإصابة بالنوبات.

  • الارتباك المستمر.

  • عدم وضوح الرؤية نتيجة الالتهاب الشديد في الشبكية.

  • مشاكل في الحركة.

  • خلل في التفكير والذاكرة.

  • الالتهاب الرئوي و غالباً ما يحدث مع المرضى المصابين بمرض الإيدز.

كيف يؤثر مرض التوكسوبلازما على الفتيات؟

تظهر خطورة مرض التوكسوبلازما على ذوي المناعة الضعيفة سواء كانوا رجالاً أو إناثاً، وكل ما سمعناه عن العقم المرتبط بمرض التوكسوبلازما فما هو إلا كلام غير علمي ولا أساس له من الصحة.

والحقيقة العلمية هي أن مرض التوكسوبلازما يمثل خطراً كبيراً على الحوامل، ويرجع ذلك إلى ضعف مناعتهم في هذا الوقت، كما أن الطفيل يمكن أن ينتقل للجنين إذا أصيبت الأم بالعدوى قبل الحمل مباشرة أو أثناء الحمل، وينتج عن ذلك مشاكل صحية عديدة للطفل و يمكن أن يصل الأمر إلى حدوث الإجهاض.

و من المرجح أن يولد الأطفال الناجون بمشاكل خطيرة مثل:

  • حدوث تلف في الجهاز العصبي.

  • تضخم الكبد والطحال.

  • اصفرار الجلد وبياض العينين.

  • التهاب العينين.

  • تصلب أنسجة المخ.

  • الطفح الجلدي.

 

شاهد أيضا

كلية الملك فهد الأمنية تعلن نتائج القبول المبدئي للضباط من حملة الثانوية العامّة

جامعة حفر الباطن تعلن مواعيد القبول والتسجيل للطلاب والطالبات لعام 1444هـ

شركة الخطوط الجوية السعودية توفر وظائف شاغرة لحملة البكالوريوس فأعلى

تابعنا على قناة تلغرام

https://t.me/eduschool41

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock