اخبار عامة

تفاصيل صاروخ صيني يخرج عن السيطرة

تفاصيل صاروخ صيني يخرج عن السيطرة – قالت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الأربعاء، إن البلاد تتابع عن كثب بقايا صاروخ من طراز (لونج مارش 5بي) أطلقته بيجين في مطلع الأسبوع الحالي، لكن احتمالات أن يتسبب الحطام في أضرار ضعيفة جدًا.

وواجهت الصين العام الماضي اتهامات، خاصة من وكالة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا)، بالتكتم بعد أن التزمت الصمت بشأن المسار المتوقع لحطام صاروخ من طراز (لونج مارش 5بي) والموعد المحتمل لعودة دخوله المجال الجوي.

تفاصيل صاروخ صيني يخرج عن السيطرة

وأطلقت الصين يوم الأحد الصاروخ الذي يزن 23 طنًا ويعد أقوى صواريخها، وذلك للمرة الثالثة منذ رحلته الأولى في عام 2020 لإيصال وحدة إلى المدار في إطار بناء محطة فضاء صينية.

ويضع وضع الصاروخ الحالي الصين مجددًا تحت المراقبة من قبل متتبعي الحطام الفضائي بعد حالات سقوط مماثلة غير خاضعة للرقابة في عامي 2020 و2021.

وردًا على سؤال عما إذا كانت الصين تعرف متى وأين يمكن أن يهبط حطام الصاروخ؟ قال المتحدث باسم وزارة الخارجية تشاو لي جيان في إفادة إعلامية دورية إن هذا النوع من الصواريخ له تصميم فني خاص، وستتدمر معظم مكوناته في أثناء عودة دخولها المجال الجوي.

وقال تشاو إن احتمال إلحاق الحطام أضرارًا بحركة الملاحة الجوية وبالأرض ضئيل جدًا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وقال جوناثان ماكدويل، المتتبع المتمرس لهذه الأحداث في مركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية، إن البيانات المدارية للقيادة الفضائية الأمريكية تُظهر الجزء التي يبلغ وزنه 21 طنًا يطفو من تلقاء نفسه في مدار الأرض.

ولفت ماكدويل لوكالة رويترز إلى أن الأمريكيين “يقومون بعمل أفضل إلى حد ما في التخلص من الأجزاء الصاروخية، لكن أداء الصين أسوأ بشكل عام”.

وأوضح “لسوء الحظ، لا يمكننا توقع متى أو أين؟.. لا ينبغي ترك مثل هذه المرحلة الصاروخية الكبيرة في المدار لإعادة الدخول دون ضوابط، الخطر على الجمهور ليس كبيرًا، لكنه أكبر مما أشعر بالراحة تجاهه”.

ويقول العلماء إن احتمالات أن يصيب هذا الحطام منطقة سكنية على الأرض ضعيفة لأن معظم سطح الكوكب تغطيه المياه، لكن أجزاء من أول صواريخ من طراز (لونج مارش 5بي) سقطت فوق ساحل العاج في 2020 وألحقت أضرارًا بعدد من المباني.

وبعد بضع ساعات من محاولة تشاو تهدئة المخاوف، كشفت وكالة الفضاء الصينية المأهولة عن موقع الصاروخ في بيان علني نادر.

وقالت الوكالة إن الصاروخ كان في مداره على بعد 263.2 كيلومترًا من الأرض في أبعد نقطة له وعلى بعد 176.6 كيلومترًا في أقرب نقطه له.

ومن المتوقع أن يدخل الصاروخ الغلاف الجوي مرة أخرى في الأيام المقبلة بفعل الجاذبية الأرضية.

ولم تدل الوكالة اليوم الأربعاء بأي تفاصيل عن التوقعات الخاصة بعودة دخول الصاروخ المجال الجوي.

المصدر : وكالات
====
شاهد ايضا:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock