اخبار عامة

القصة الكاملة في واقعة ذابح زميلته في مصر

 القصة الكاملة في واقعة ذابح زميلته في مصر ..ما زالت تداعيات الجريمة النكراء التي هزت الشارع المصري لساعات مستمرة. بعد أن قام طالب بذبح زميلته أمام بوابة الجامعة في مدينة المنصورة شمال القاهرة لرفضها مخاطبته، أصدرت النيابة العامة بيانًا فوريًا حول الواقعة.

إصابات العنق والجسم ومناطق أخرى

وأعلنت السلطات أن النيابة العامة أمرت بفتح تحقيق عاجل في مقتل الطالبة نيرة أشرف أحمد عبد القادر، البالغة من العمر 20 عامًا، على يد الطالب محمد عادل محمد إسماعيل عوض الله البالغ من العمر 21 عامًا. أمام جامعة المنصورة، وسرعة إنجازها. واستجواب المتهم.

متفوق وتغيرت حالته بعد رفضها الارتباط.. القصة الكاملة في واقعة ذابح زميلته في مصر
القصة الكاملة في واقعة ذابح زميلته في مصر

جاء ذلك بعد أن تمكنت الجهات الأمنية من القبض على المتهمين. وأشار البيان إلى أن النيابة العامة تحركت لتفقد مسرح الجريمة وضبطت تسجيلات آلات المراقبة في محيطها والتي سجلت الواقعة. وعند فحص الجثة تم التأكد من وجود إصابات في العنق والصدر ومناطق أخرى من الجسم. كما استمعت إلى إفادة اثنين من عناصر الأمن الإداري بالجامعة شهدوا الحادث، وأكدوا أن المتهم هاجم الضحية بسكين. ودعت الجميع إلى الامتناع عن تداول فيديوهات وأخبار الجريمة على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى صدور الحكم النهائي.

من الوريد إلى الوريد .. هددها بالذبح ففعل

وعن تفاصيل الجريمة، كشفت مصادر أمنية أن القاتلة كانت على متن حافلة مع الضحية التي كانت في طريقها لإجراء الامتحان. ثم أثار مشكلة لرغبته في الجلوس بجانبها، لكنها أهانته، وصدته عندما أصر على دفع الأجرة، ورفضت، حتى دخل الركاب وأجبروه على الابتعاد عنها. فور توقف الحافلة نزلت الضحية لدخول الجامعة هربًا منه، حيث هددها بالذبح بإشارة من يده قبل النزول ثم ملاحقتها. وبعمق 3 سم. كما أصيب بطعنات في الصدر اخترقت أحدها الشريان التاجي.

القصة الكاملة في واقعة ذابح زميلته في مصر

مدمن مخدرات

كما أشارت المصادر إلى أن السلطات أجرت تحليلاً لتعاطي المخدرات للقاتل، وأظهرت النتيجة أن المتهم كان يتعاطى عقار “أستروكس” بالفعل. وأكدت أنه سبق لها أن أحدثت العديد من المشاكل مع الضحية، الأمر الذي تسبب في إحراجها في محل إقامتها التابع لقسم شرطة المحلة الأولى بمدينة المحلة الكبرى. وبعد أن اعترف بقتلها، زُعم أنه دفعه للقيام بذلك بسبب إهاناتها المتكررة له. وكشف أنه اعتاد حمل سكين معه، خاصة بعد أن اعترف بحبه لها ووصوله إلى منشورات على فيسبوك، تسببت في مشاكلها في منطقتها، حتى أجبرته على حذفها.

أقسى العقوبات

يشار إلى أن المارة فوجئوا صباح اليوم بذبح زميلته أمام بوابة كلية الآداب بجامعة المنصورة، بعد شجار كلامي بينهما، فيما تمكن الناس من الإمساك به. وهز الحادث الشارع المصري خاصة بعد انتشار مقطع فيديو مفجع أظهر القاتل وهو يذبح ضحيته من الوريد إلى الوريد. إضافة إلى ذلك، طالب رواد مواقع التواصل بأشد العقوبات على القاتل الذي سرعان ما وصلت ضحيته إلى المستشفى حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

سوبريور وتغيرت حالته بعد أن رفضت الانخراط

تبين أن الطالب المقتول قد برع في دراسته منذ التحاقه بالكلية وكان من الأوائل على فصله في قسم اللغات الشرقية بكلية الآداب خلال العامين الأولين، لكنه أصبح غير منتظم في دراسته. هذا العام بعد أن انزعجت علاقته بزميله المتوفى وأخبرته أنها على وشك إنهاء العلاقة بينهما، وذهب لتأجيل الامتحانات هذا العام في محاولة للحفاظ على سيادته حتى ارتكب جريمته بعد أن فشل في استعادة العلاقة حيث كان حريصًا على الارتباط به.

القصة الكاملة في واقعة ذابح زميلته في مصر

فضلا لا أمرا إدعمنا بمتابعة ✨🤩

👇 👇 👇

https://t.me/eduschool41

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock