المقالات

النوموفوبيا اضطراب نفسي يهددك عند الإفراط في استخدام هاتفك المحمول..

النوموفوبيا.. اضطراب نفسي يهددك عند الإفراط في استخدام هاتفك المحمول..

يعتمد معظمنا على الهاتف للحصول على المعلومات والاتصال أو للعمل أو الترفيه، لذلك من الطبيعي الشعور بالقلق من فقدان الهاتف فجأة أو عدم القدرة على استخدامه لفترة مما يعطل الشخص عن القيام بمهامه، ولكن النوموفوبيا “هي رهاب أو خوف شديد من فقدان الهاتف المحمول ما يؤثر على حياة الفرد اليومية وينعكس عليه الأمر بالمزيد من الأعراض النفسية والبدنية”.

النوموفوبيا
النوموفوبيا

نوموفوبيا تتمثل فيما يلي:

● القلق أو الخوف أو الذعر عند التفكير في ● عدم امتلاك الهاتف أو عدم القدرة على استخدامه.
● القلق والإثارة إذا اضطررت إلى ترك هاتفك أو تعلم أنك لن تتمكن من استخدامه لفترة من الوقت.
● هلع أو قلق إذا لم تتمكن من العثور على هاتفك لفترة وجيزة.

☆ تشمل الأعراض الجسدية

● صعوبة في التنفس بشكل طبيعي
●  الارتجاف
● زيادة التعرق
● الشعور بالإغماء أو الدوار أو الارتباك

●ضربات قلب سريعة

كيف يتم علاج النوموفوبيا؟

يمكن أن يساعد العلاج عادةً في معالجة أعراض الرهاب، قد يوصي المعالج الخاص بك بالعلاج السلوكي المعرفي أو العلاج بالتعرض.

ما هو علاج التعرض:

يساعد علاج التعرض على تعلم مواجهة الخوف من خلال التعرض التدريجي له، إذا كان لدى الشخص المصاب نوموفوبيا فسوف يعتاد ببطء على تجربة عدم امتلاك الهاتف قد يبدو هذا مخيفًا في البداية خاصةً إذا كان بحاجة إلى أن يظل على التواصل مع أحبائه، يتم على يد متخصص، وقد يحتاج البعض لتناول بعض العقاقير المهدئة.

تابعنا على قناة تلغرام قناة “مناهج عربية”

👇👇👇

https://t.me/eduschool41

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock