الصحة والتغذية

أهمية صحة الإنسان

كثيرا منا يتسأل عن كيفية الحفاظ صحته؟ لعيش حياة صحية أفضل.. لابدّ من اتخاذ إجراءات لتغيير نمط الحياة، بحيث تدعم ((الصحة البدنية، والعقلية، والروحية، والعاطفية))

وقد يكون ذلك تحدياً كبيراً في حياة الأفراد أحياناً، حيث يجب الاهتمام بجميع الجوانب الصحية، والحفاظ على التوازن بينها جميعاً؛ ليحظى الشخص(( بسلامة الجسم، والعقل، والروح.))

● تابع المقال الأتي لتعرف أكثر عن طرق للحفاظ على صحتك:

الصحّة:

هي حالة الإنسان الخالية من الأمراض، أي عندما يحقق السلامة في بدنه وعقله، كما جاء في تعريف منظمة الصحّة العالميّة لكلمة الصحّة عام 1978م:

أنّها حالة اكتمال السلامة جسديّاً وعقليّاً واجتماعيّاً، حيث إنّ الشخص عندما يكون سليماً فإنّه يستطيع ممارسة حياته بشكلٍ طبيعي وبالتالي الاستمتاع بكل ما في الحياة، ولكنّه عندما يعاني من أمرٍ ما فإنّه يفقد هذه المتعة، فالألم من الأمور التي لا يمكن للشخص الصبر على ��لشعور به ف��و يوقف حياته عند نقطةٍ معيّنةٍ.

الصحة

أنواع الصحّة:

تنقسم الصحّة إلى عدّة أقسامٍ تتعاون معاً وتؤثر في بعضها البعض، وهذه الأقسام هي:

الصحّة الجسمانيّة أو البدنيّة:

هي التي تتعلّق بأعضاء الجسم المختلفة، وتختص بالحواس الخمس التي تمكّن الشخص من التفاعل مع البيئة المحيطة.

الصحّة النفسية:

هي التي تتعلّق بالمشاعر والأحاسيس سواء كانت إيجابيةً أو سلبيةً.

الصحّة العقلية:

هي التي تتعلّق بالأفكار والتصرّفات والاعتقادات، بحيث يكون للشخص أفكارٌ خاصّة به تسانده في النظر إلى نفسه بنظرةٍ إيجابيّةٍ.

الصحّة الروحية:

هي التي تتعلّق بعلاقة الشخص مع نفسه وإبداعاته وأهدافه للحياة وعلاقته بالله تعالى.

تابعنا على قناة تلغرام مناهج عربية

👇 👇 👇

https://t.me/eduschool41

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock