الصحة والتغذية

اسباب تقوس الظهر وطرق علاجه

تقوس الظهر هو انحناء في منطقة أعلى الظهر بالعمود الفقري يؤدي إلى انخفاض الكتفين قليلًا وبروزهما للأمام، مما يجعل المظهر الخارجي يتغير للأسوأ، وتدعى هذه الحالة الصحية بتقوس الظهر أو الحدبة.

أعراض تقوس الظهر
بالإضافة إلى المظهر المنحني المزعج يشعر الشخص المُصاب بتقوس الظهر بالأعراض الآتية:
1- آلام في منطقة الصدر وبين الأكتاف.
2- التعب والإرهاق في حالة ممارسة أ�� نشاط أو عمل، وخاصةً في منطقة الظهر والمفاصل.

أسباب تقوس الظهر

1- الاعتياد على الانحناء للأمام أثناء أي نشاط يمارسه، مثل :القراءة أو مشاهدة التلفاز، مما يؤدي إلى زيادة فرص إصابته بانحناء الظهر.
2- الانحناء لحمل الأشياء الثقيلة لنقلها من مكان لآخر، حيث يجب أن ينزل الشخص بكل جسمه حتى يحمل شيء ثقيل، وعدم حني الجسم لحمل الأوزان الثقيلة.
3- امتلاك قامة طويلة، حيث تزداد فرص انحناء الظهر لدى الأشخاص الذين يتمتعون بقامة طويلة؛ لأن هذا الطول يجعلهه ينحنون كثيرًا إلى الأمام.
4- النوم بطريقة خاطئة، ويُقصد هنا النوم على وسائد مرتفعة أو على فراش مرن للغاية، مما يتسبب في عدم راحة الشخص النائم وعدم استقامة الظهر أثناء النوم.
5- الإصابة بهشاشة العظام، حيث أنها تؤدي إلى ضعف في عظام العمود الفقري.

علاج تقوس الظهر

1- ارتداء دعامة الجسم أو سنّاد الظهر.
2- اتباع النظام الغذائي الصحي: حيث له علاقة وطيدة بقوة العظام وصحتها وكثافتها، لذلك ينصح باتباع نظام غذائي صحي غني بالكالسيوم والفيتامينات وأهمها فيتامين د (Vitamin D).
3- ممارسة التمارين الرياضية: وخاصةً تمارين الإطالة حيث أنها تحسن أداء العمود الفقري ومرونته، وتساعد في تخفيف آلام الظهر.
4- الجراحة: في الحالات المتقدمة قد يخضع المُصاب للجراحة لتقليل من حدة تقوس الظهر.

الوقاية من تقوس الظهر

1-الجلوس باستقامة
2- معالجة مشكلة ضعف البصر
3-تجنب النوم على الوسائد العالية.
4-الحفاظ على استقامة الظهر دومًا.
5-ممارسة التمارين الرياضية.

تابعنا على قناة مناهج عربية على التلغرام

👇 👇 👇
https://t.me/eduschool41

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock