تعليم وجامعات الإمارات

دراسة نوعية لمعرفة احتياج سوق العمل تقوم بها جامعة الإمارات

انتهت لجنة «توظيف الطلبة الخريجين وريادة الأعمال» بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات العربية المتحدة من إجراء دراسة واسعة استمرت لشهرين لتقييم احتياجات سوق العمل لخريجي العلوم الإنسانية والاجتماعية في مجالات متعددة كاللغويات والإعلام والتراث والسياحة وعلم الاجتماع والسياسة والجغرافيا.

وقال الدكتور حسن النابودة عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية: «إن هذه الدراسة الواسعة ذات أهمية استراتيجية كفيلة بتوجيه كل الأطراف المعنية بقطاعات العمل، وخصوصاً في القطاع الخاص لنوعية الموظف المطلوب والمهارات اللازم توافرها»، مبيناً أن هذا التقرير سيسهم أيضاً في إعادة بناء الخطط الدراسية في برامج الكلية بما يتوافق مع التوصيات التي ضمنتها لاحتياجات وتقييم واقع سوق العمل الإماراتي.وأضاف النابودة أن كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية ستبقى على الدوام في خدمة الدولة ومستقبل الجامعة واحتياجاتها.

ومن جانبها، أوضحت الدكتورة خولة الكعبي، رئيس الفريق البحثي ورئيس لجنة توظيف الطلبة الخريجين وريادة الأعمال: إن توظيف الطلبة الإماراتيين من أهم أولويات جامعة الإمارات، ولهذا الغرض أطلقت الكلية هذه الدراسة الهادفة إلى تحليل خيارات التوظيف للخريجين ذوي التخصصات الإنسانية والعلوم الاجتماعية في سوق العمل الإماراتي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock