المناهج السعودية

الأسلوب الذي أطلب فيه غيري للإقبال عليّ هو أسلوب النداء.

الأسلوب الذي أطلب فيه غيري للإقبال عليّ هو أسلوب النداء.

نظ��ًا لأن طريقة الاستدعاء هي إحدى طرق اللغة المستخدمة في مطالبة المستدعي بالتصويت.

الأسلوب الذي أطلب فيه غيري للإقبال عليّ هو أسلوب النداء؟

يتم تعريف طريقة الاستدعاء على أنها الطريقة التي تشير إلى المستلم، وحرف الاستدعاء المستخدم للاتصال عن بُعد هو (هيا ، يا ، أ، آيا) وحروف اخري المستخدمة لإغلاق المكالمة هو (أي وأ).

حل سؤال الأسلوب الذي أطلب فيه غيري للإقبال عليّ هو أسلوب النداء.

نظرًا لأن طريقة الاستدعاء هي إحدى طرق اللغة المستخدمة في مطالبة المستدعي بالتصويت، يتم تعريف طريقة الاستدعاء على أنها الطريقة التي تشير إلى المستلم، وحرف الاستدعاء المستخدم للاتصال عن بُعد هو (هيا ، يا ، أ، آيا) وحروف اخري المستخدمة لإغلاق المكالمة هو (أي وأ).

الجواب: العبارة صحيحة

 

أسلوب النداء

الأسلوب الذي أطلب فيه غيري للإقبال عليّ هو أسلوب النداء.
الأسلوب الذي أطلب فيه غيري للإقبال عليّ هو أسلوب النداء.

النداء هو طلب الإقبال بـ “يا” أو إحدى أخواتها. وقد يكون هذا الإقبال حقيقياً:

  • بحيث يلبي المُخاطب طلب الداعي في الإتيان أو الإصغاء أو السماع، مثل (يا أخي اجلس)
  • أو مجازياً بحيث يطلب فيه الداعي مساعدة ��لمُخاطب، مثل (يا الله كن بنا رحيماً)

المُنادى هو المطلوب إقباله بحرف نداء ظاهر أو مُقدر ويُعرب على أنه مفعول به منصوب بفعل محذوف دائماً تقديره “أدعو” أو “أنادي”.

ما هي حروف النداء؟

أحرف النداء هي:

  1. الهمزة
    • وقد تكون مقصورة لنداء القريب مثل قول امرئ القيس:
      • أفاطمٌ مهلاً بعض هذا التدلل وإن كنتِ قد أزمعتِ صرمي فأجملي
    • أو ممدودة لنداء البعيد مثل:
      • آرجلاً أنقذني
  1. يا، وتُستعمل لكل نداء:
    • (يا آدم أنبئهم بأسمائهم) البقرة: ٣٣
    • وفي الاستغاثة ((يا للمحسن الفقير))
    • وفي الندبة ((يا أبتاه))
      • ملاحظة: لا يُستخدم غير الـ (يا) في نداء اسم الله تعالى فلا يُنادى سبحانه بغيرها، ولا يُستخدم أيضاً في الاستغاثة غيرها.
  2. أي، تُستعمل لنداء البعيد أو النائم مثل:
    • أي خالدُ تعال وساعدني
  3. أيا، تُستعمل لكل نداء بعيد أو قريب، حساً أو معنىً، نحو قول ليلى بنت طريف:
    • أيا شجر الخابور مالك مورقاً كأنك لم تحزن على ابن طريف
  4. هيا، نحول قول الشاعر:
    • فقلت هيا رباه ضيفٌ ولا قِرى بحقك لا تحرمه تا الليلة الشحما
  5. وا، تُستعمل في الندبة فقط، مثل ((واكبداه))، ((واأسفاه)) ونحو قول المتنبي:
    • واحر قلباه ممن قلبه شبمُ
      • المعنى: آه من حرقة قلبي حباً وهياماً بمن قلبه بارد لا يحفل بي ولا يُقبل علي

كيف يُعرب المُنادى؟

يُقسم المنادى من حيث الإعراب إلى خمسة أقسام:

  1. المنادى المُفرد: وهو ما ليس مضافاً ولا مشبهاً بالمُضاف وهو المفرد الحقيقي، أي ما دل على واحد من المذكر أو المؤنث سواءً أكان اسم علم مثل: يا سمير، أو غير علم مثل: يا رجل. ويدخل فيه المُثنى مثل ((يا خالدان))، والجمع مثل ((يا خالدون))، ويكون مبنياً على الضم مثل ((يا خالدُ)).
  2. النكرة المقصودة: وهي التي تتحول إلى معرفة بالنداء فتدل على فردٍ معين، ويعود الإبهام من غير نداء.
  3. النكرة غير المقصودة: هي التي تبقى نكرة حتى بعد إضافة النداء، فلا تدل على فرد معين، ولا تستفيد التعريف من النداء وتكون منصوبة دائماً، مثل (يا عاقلاً اعمل لآخرتك كما تعمل لدنياك).
  4. المضاف: بشرط أن تكون الإضافة لغير ضمير المخاطب فلا يصح قول (يا خادمك)، ويكون المنادى المُضاف منصوباً دائماً.
  5. الشبيه بالمُضاف: وهو كل مُنادى عمل فيما بعده مثل (يا شارحاً الدرس تمهل).

 

 

 

فضلا لا أمرا إدعمنا بمتابعة 😉

👇👇👇

https://t.me/eduschool40

الأسلوب الذي أطلب فيه غيري للإقبال عليّ هو أسلوب النداء. – مدونة المناهج السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock