ابحاث طلابية

العنصر الكيميائي التينيسين ورمزه ( Ts ) 

في الكيمياء يعد عنصر التينيسين أحد العناصر الكيميائية برمز Ts ورقم ذري مقداره 117، كما أنه يصنف على أنه أحد الهالوجينات في المجموعة السابعة في الجدول الدوري، ومن المتوقع أن يكون التينيسين على شكل مادة صلبة في درجة حرارة الغرفة.

اكتشاف عنصر التينيسين   في الخامس من أبريل عام 2010 ميلادي، أعلن العلماء العاملون في المعهد المشترك للأبحاث النووية في دوبنا الواقعة في روسيا جنبًا إلى جنب مع علماء من مختبر لورانس ليفرمور الوطني التابع لوزارة الطاقة الأمريكية ومختبر أوك ريدج الوطني، عن إنشاء وتصنيع عنصر التينيسين.

 

لقد قام العلماء بإنتاج عنصر التينسين من خلال عملية تم بها قذف ذرات نظير البركليوم 249 بأيونات نظير الكالسيوم 48، أن من أكثر نظائر التينسين ثباتًا هو نظير التينيسين 294 ويمتلك عمر نصف يبلغ حوالي 80 مللي ثانية، إذ يتحلل إلى نظير الموسكوفيوم 290 من خلال عملية اضمحلال ألفا.

في الثامن والعشرين من شهر نوفمبر 2016 ميلادي، تم تسمية العنصر 117 باسم التينسين وأعطي له الرمز (Ts)، وهناك منطقة تينيسي بالولايات المتحدة وهي تعد موطن لمختبر أوك ريدج الوطني وجامعة فاندربيلت وجامعة تينيسي في نوكسفيل وكلها ساهمت في أبحاث العناصر فائقة الثقل.

 

لا يتواجد عنصر التينيسين بشكل طبيعي في قشرة الأرض، كان اسم تينيسين الاسم المقبول للعنصر 117، والاسم كان بمثابة اعتراف بمساهمة منطقة تينيسي بما في ذلك مختبر أوك ريدج الوطني (ORNL)  وجامعة فاندربيلت وجامعة تينيسي في نوكسفيل بأبحاث العناصر فائقة الثقل بما في ذلك عمليات الإنتاج والفصل الكيميائي للمواد المستهدفة الفريدة من الأكتينيد؛ وذلك من أجل عمليات تخليق للعناصر فائقة الثقل في مفاعل نظائر التدفق العالي (HFIR) في ORNL ومركز تطوير الهندسة الكيميائية الإشعاعية (REDC).

 

في عام 2009 ميلادي، تم تصنيع اثنين من نظائر التينيسين وهما النظير (293-Ts) والنظير (294-Ts) من خلال عملية قصف أيونات النظير (48-Ca) مع نوى النظير (249-Bk) في فاصل الارتداد المملوء بالغاز (Dubna) والسيكلوترون (cyclotron) بالإضافة إلى نظير (U-400) الثقيل.   ونظرًا لأنه لم يتم إنتاج سوى عدد قليل من ذرات التينيسين فلا يوجد له حاليًا أية استخدامات أو تطبيقات نظيرية معروفة خارج نطاق البحث العلمي الأساسي.

Source: العنصر الكيميائي التينيسين ورمزه ( Ts ) – مدونة المناهج السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock