ابحاث طلابية

بحث عن التطوير الذاتي وأهمية تطوير الذات1

توسع وانتشر مجال تطوير الذات والثقة بالنفس، او كما يمكن تسميته بمجال التنمية البشرية، ليأخذ حيزا كبيرا من اهتمام الدول والمؤسسات والأشخاص، لما له من فوائد كبيرة تعود بالنفع على صاحبه.

الانتشار الكبير للتطوير الذاتي وإقبال الناس على تعلمه  أدى لظهور الكثير من المؤسسات الخاصة التي تعلم أساليب تطوير الذات، وبروز العديد من المدربين المختصين بتطوير الذات والثقة بالنفس بمختلف فروعه، سواء الجانب النفسي او الجانب البدني والجانب الاقتصادي والمالي كذلك.

يساهم تطوير الذات على بلوغ الأهداف المخطط لها، كما يحسن من قسمة الفرد لدى نفس�� أولا وبين أ��دقائه ثانيا ثم في المجتمع ككل، فالجميع يحتاج الى تطوير الذات والثقة بالنفس ليصبح فردا فعالا في المجتمع.

في موضوع اليوم اللذي يأتي بعنوان بحث عن التطوير الذاتي سنتطرق الى أمور مهمة تتعلق بمجال تطوير الذات والثقة بالنفس، وسنتعرف على مفهوم تطوير الذات وأهميته وايجابياته، وبعض اساليب تطوير الذات الصحيحة التي تمكن الشخص من تحسين ذاته ونفسه.
بحث عن التطوير الذاتي وأهمية تطوير الذات
بحث عن التطوير الذاتي وأهمية تطوير الذات

عناصر الموضوع:

  1.  تعريف التطوير الذاتي.
  2.  أنواع التكوير الذاتي.
  3.  أهمية التطوير الذاتي.
  4.  اساليب تطوير الذات.
  5.  الصفات التي يجب التحلي بها للبدأ في تطوير الذات.
  6.  أقوال عن تطوير الذات.
  7.  عبارات عن تطوير الذات.

تعريف التطوير الذاتي

يمكن تعريف تطوير الذات على أنه مجموعة من الأساليب والنشاطات تساهم في تطوير الوعي والامكانيات والمواهب لدى الفرد والمجتمع، و��مثل حجر أساس الانسان اذ تسهل عليه العيش وتسهل عليه ايجاد فرص العمل وعيش حياة سعيدة.
لا يمكن حصر مفهوم تطوير الذات في الذاتية بل يتعدى من تطوير الشخص لنفسه الى مساهمته في تعليم الاخرين اساليب تطوير الذات مثل: المعلم، المستشار، مدرب الحياة، المدرب الخاص، المدير…
أما التعريف الثاني: التطوير الذاتي هو إعادة تخطيط الانسان لحياته من جديد مع تحليه برؤية مستقبلية تساعده على إكتشاف مهاراته وصقل مواهبه وتفجير إمكانياته، فالتطوير الذاتي عملية دائمة ومتجددة بحثا عن الأفضل واستخراج الأحسن من الفرد او الجماعة لتحقيق غاية كان مخططا لها سالفا ويصبح عضوا فعالا داخل الاسرة وفي مجتمعه.

أنواع التطوير الذاتي

ينقسم التطوير الذاتي الى عدة أقسام نوضحها لكم اليوم، باتساع مجال تطوير الذات تتسع معه مجالاته وهذا واضح في تعدد تخصصاته وتعدد المختصين في نوع مختلف من التطوير الذاتي، من أنواعه نجد:

1- التطوير الجسدي:

“العقل السليم في الجسم السليم” من هنا نفهم أنه للحرص على عمل العقل بشكل صحيح يجب الاهتمام بصة الجسم وتطويره، باعتباره البيت الذي يعيش فيه العقل فراحة العقل تكمن بعيشه في بيت سليم وهو الجسم السليم.
التطوير الجسدي يكون بالوقاية من الامراض والاعتناء بالجسم صحيا وكذلك يكون التطوير الجسدي بممارسة الرياضة وابراز شكله الخارجي بعضلات صلبة ومشدودة متناسقة مع لعضها العض.
بحث عن التطوير الذاتي وأهمية تطوير الذات
بحث عن التطوير الذاتي وأهمية تطوير الذات

2- التطوير العقلي:

يتمثل التطوير العقلي باكتساب عادات جديدة وفعالة، ومعلومات حديثة تساهم في إثراء الرصيد المعرفي، فتطوير العقل بعني تميزه وتعبئته بمختلف الأمور الايجابية والمعلومات المفيدة التي يحتاجها الإنسان في حياته، فالتطوير العقلي يكون في مختلف العلوم: علوم التكنولوجيا، علوم المال، العلوم الاجتماعية، بعض مهارات الطب…. وغيرها من العلوم المختلفة.
اكتساب عادة جديدة يساعد على ابراز قوة عقلك الباطن، ومن هذه العادات أذكر لك بعضها مثل: عادة الدراسة والقراءة، الانضباط، الالتزام… وغيرها من العادات التي تساعد على التطوير العقلي.

3- التطوير الروحي:

النفس والروح تختلف من شخص لآخر فنجد النفس الامارة بالسوء والنفس اللوامة والنفس المطمئنة، وأحسن النفوس هي النفس المطمئنة والتي تعني التكوير الروحي، فوصول الانسان الى ان يحس بالاطمئنان والسعادة في حياته فهذا يعني أنه حقق التطوير الروحي.

يمكن تحقيق التطوير الروحي عن طريق اتباع الحلال والطريق المستقيم، وايقاظ ضمير الانسان الذي يبين له الخطأ من الصواب، وتحلي الانسان بالقناعة والتفاؤل الدائم.

أهمية التطوير الذاتي

يحتل تطوير الذات والثقة بالنفس مكانة كبيرة في وقتنا الحالي لأهميته الكبيرة والتي تتمثل في:
  1.  يمثل تطوير الذات اللبنة الأولى للوصول الى ال��عادة والراح�� النفسية .
  2.  الارتقاء بالمستوى الفكري للفرد ويصبح قادرا على معرفة نقاط القوة والضعف لديه.
  3.  تحسين المستوى المعيشي للفرد وتغيره حياته للأفضل.
  4.  وسيلة لتنمية المهارات الشخصية وتحقيق الاهداف ال��أمولة.
  5.  التطوير الذاتي وسيلة لدعم الأحلام التي يسعى الانسان لتحقيقها.
  6.  الاحساس بالسعادة والرضا عن النفس والتحلي بالقناعة والاطمئنان.
  7.  تحمل المسؤولية والاعتماد على النفس بدل الاعتماد على الاخرين.
  8.  يساهم التطوير الذاتي في تقبل الناس لك في مجتمعك وخارجه.
  9.  التطوير الذاتي يجعل الفرد محبوبا من الجميع لما يتمتع به الانسان من روح صافية ودرجة كبيرة من النضج والوعي.
  10.  تعزز فرص العمل لك وتساهم في ارتقائك في عملك واحتلال مناصب كبيرة.
  11.  يساهم في تقوية العقل والجسد ويزيد من الصحة والعافية.
  12.  التخلص من الأحاسيس السلبية ويساهم في بعث الأمل والحافز من جديد.
  13.  زيادة ثقة الانسان بنفسه والتخلص من التردد والخجل.
  14.  تحفيز الاخرين وتصبح مثال للآخرين يحتذى به.

أساليب تطوير الذات

أساليب تطوير الذات عديدة وكثيرة، لكن في موضوع اليوم سنذكر بعضا منها، كما سسنشر الكثير من أساليب تطوبر الذات في الايام القادمة فتابعونا على مكتبة الالهام، ومنها:

  1.  امتلاك الشجاعة لتعترف بعيوبك ورغبتك في تطوير ذاتك، وهذه أولى خطوات تطوير الذات.
  2.  التركيز على الاهداف التي تريد تحقيقها.
  3.  التعلم والقراءة والبحث عما يساعدك في التطوير الذاتي.
  4.  الالتزام بالمخطط وضرورة تحقيق الاهداف قصيرة المدى قبل طويلة المدى.
  5.  ضرورة تطبيق كل ماتتعلمه مع الالتزام به وسوف ترى النتائج باذن الله.
  6.  اكتساب روح المبادرة والاستكشاف وتعلم كل جديد وكل ماهو مفيد.
  7.  التركيز على مايفيدك فقط وارم الباقي عن ذهنك ولا تفكر فيه.
  8.  مجالسة الاصدقاء الفعالين والايجابيين والتعلم منهم من أجل تطوير الذات.
  9.  تقبل النقد مهما كان بصدر رحب، والعمل على تغيير كل ماهو ناقص وسلبي فيك.
  10.  يجب أن تثق بنفسك وبذاتك وأنك قادر على التطور والتغير للأحسن.

الصفات التي يجب التحلي بها للبدأ في تطوير الذات

تطوير الذات والثقة بالنفس عاملين حاسمين في عيش الفرد في رخاء وسعادة، لكن قبل البدأ في التطوير الذاتي يجب توفر عدة عناصر في الانسان ليتمكن من البدأ، وهذه العناصر هي:
  1. ضرورة تحمل الشخص للمسؤلية وعدم القاءها على شخص آخر.
  2.  عدم التهرب من المشاكل بل عليك مواجهتها ف��را وعدم تتركها تكثر وتضغط عليك.
  3.  البدأ بالأهم قبل المهم وبالضروريات قبل الكماليات.
  4.  الالتزام تجاه الذات.
  5.  الصبر وهو أحد أهم الصفات التي يجب أن تتحلى بها عند بدأ التطوير الذاتي.
  6.  الحافز وهو ضروري لأنه يجعلك في حالة نشاط دائم ويحميك من الخمول والكسل.
  7. التفاؤل والالهام ليجعلك دائما مستمرا في تطوير الذات ولا يضع لك حدودا أو سقفا تتوقف عنده، فتطوير الذات عملية واسعة لا حدود لها.
  8.  الثقة بالنفس وقوة الشخصية.
بحث عن التطوير الذاتي وأهمية تطوير الذات
بحث عن التطوير الذاتي وأهمية تطوير الذات

أقوال عن التطوير الذاتي

قيل الكثير في تطوير الذات والثقة بالنفس، وقد تم تحليد المثير من العبارات لأشهر الاشخاص الناجحين والذين عرفوا كيفية استغلال عملية تطوير الذات للوصول للقمة، وقاموا بتشجيع الاخرين على ضرورة القيام بأولى خطوات تطوير الذات وتحفيزهم من خلال أقوالهم وعباراتهم. منهم:
  •  جورج برنارد شو: الطموح يغطي الكثير من العورات.
  •  ايمرسمون: التقدم الذي أحرزه العالم انما يحقق عن طريق الطموح.
  •  رالف ايمرسون: شق طريق عربتك الى الاعلى.
  •  مصطفى كامل: الرجل الواثق بالنجاح يرى النجاح أمامه كأنه أمر واقع.
  •  فرانكلين روزفلت: اعرق تنجح.
  •  الامام علي رضي الله عنه: اياك والاتكال على المنى فانها بضائع الموتى.
  •  شيء رهيب أن تدفن الآمال في مقابر الذات.
  •  عزيز محمد: حالما ينتهي طموح الفرد ينتهي أن يكون انسانا.
  •  باسكال: تكون الحياة سعيدة عندما تبدأ بالحب  وتنتهي بالطموح.

عبارات عن التطوير الذاتي

  •  سأظل أتعلم من الحياة حتى أصل الى مستوى يليق بي، وسأظل أخطئ حتى أتقن ما أريد تعلمه.
  •  الرجل الكامل يعمل قبل أن يتكلم.
  •  أن تتحلى بالارادة للفوز والرغبة في النجاح والدافع لتصل الى أقصى ما يمكن أن تبذله، هذه المفاتيح من ستوصلك للتفوق الذاتي.
  •  لا تقل أبد أني سأفشل فان عقلك الباطن لايأخذ الأمر يشكل هزلي بل انه يشرع فورا تحقيقه.
  •  يقودنا تأمل الذات ولو مرة واحدة في العمر الى تفحص ظروق ميلادنا ، لماذا ولدنا في هذا الركن من العالم وفي هذا الزمن تحديدا وهل نستحق الافضل.
  •  الشخص العظيم يقسو على نفسه والشخص الضعيف يقسو على غيره.
  •  عندما خاب طني بالكثيرين عرفت أن حب الذات ليس بأنانية.

 

بحث عن التطوير الذاتي وأهمية تطوير الذات1 – مدونة المناهج السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock