ابحاث طلابية

أفضل مقدمة بحث فقهي قصيرة جاهزة تناسب أي بحث فقهي 2021

مقدمة بحث فقهي أو بحث تفسير أو غير ذلك من الأبحاث التي ترتبط بالعقيدة الإسلاميّة والدّين الإسلامي، تعدّ من أهمّ المواضيع التي تتطلّب الدّقّة والصدق في أدائها، وكذلك تعدّ من أهمّ المواضيع التي يبحث عنها المسلمون من طلّاب العلم، فعليهم أن ي��اولوا الابتع��د عن كلّ خطأ أو ثغرةٍ ممكنة، والتي قد تواجههم في حال لم يكونوا على علمٍ كافٍ ودرايةٍ تامّة، ولذلك سنقوم بالتعريف بنموذج مقدمة بحث فقهي بتفصيل عناصرها وطرق كتابتها مقدّماً أفضل النّماذج في مقدمة بحث فقهي ليستفيد منها الباحثون.

أفضل مقدمة بحث فقهي قصيرة جاهزة تناسب أي بحث فقهي 2021
أفضل مقدمة بحث فقهي قصيرة جاهزة تناسب أي بحث فقهي 2021

 

ما هي مقدمة البحث الفقهي

عند الحديث عن مقدمة بحث فقهي يجب معرفة معناها ودلالتها، فمقدمة البحث الفقهي من أهمّ عناصر البحث كاملاً، حيث إنّها تعدّ بوابة البحث ومدخله الأول، بها يستشفّ القارئ مضمون البحث ونوعيّته، وتلي في ترتيبها عنوان البحث واسم الباحث مباشرةً، تشمل المقدمة ملخصاً شاملاً لكلّ أجزاء البحث الفقهي، ثمّ تعريف وأهميّة البحث الفقهي المدروس، إضافةً لتوضيح كيفيّة قيام الباحث ببحثه وذكر الدّافع والأسباب لقيامه بذلك، وعلى الكاتب عدم التّوسع في عموميات بحثه، حتّى لا يطيل في المقدمة ويوصل فكرة البحث الفقهيّ بصورةٍ مختصرة وسلسة للقارئ، وعلى الكاتب أن يلتزم باستخدام الأسلوب الدّقيق ويبتعد عن اللغة العاميّة الفضفاضة التي تبعده عن تحقيق هدف المقدّمة.

عناصر مقدمة البحث الفقهي

إنّ مقدمة بحث فقهي تكون على صلةٍ مباشرةٍ بموضوع البحث الفقهي، فهي البوّابة الأولى وبداية البحث، فعلى الكاتب أن يراعي كتابتها وتجهيزها بأسلوبٍ لغويٍّ متين وفصيح ليكسب اهتمام القارئ الذي سيقرأ البحث، وينبغي على المقدمة أن تحوي شرحاً لأفكار البحث وتلخيصاً له، ليدرك القارئ ما هو مُقدمٌ على قراءته، وإنّ لمقدمة البحث الفقهي عناصر أساسيّة يجب أن تحتويها وهي:

  • ذكر الله والثّناء عليه والصّلاة على رسوله صلّى الله عليه وسلّم.
  • تحديد موضوع البحث الفقهي الذي سيدور عنه البحث ويناقشه.
  • بيان أهميّة البحث وقيمته وتأثيره في المجتمع.
  • ذكر سبب اهتمام الكاتب بهذا البحث والأمر الذي دفعه للخوض فيه.
  • تحديد الطّريقة التي انتهجها الكاتب في سرد بحثه ومعالجة موضوعاته.
  • شرح المصطلحات ومعانيها.
  • تعداد للكتب المرجعية والدّراسات السّابقة التي ارتكز عليه الكاتب في بحثه.
  • بيان الخطّة والمنهجيّ�� القائمة لموضوعات البحث الفقهي.
  • تعداد الصّعوبات والتّحديات التي واجهت الكاتب خلال بحثه.
  • توجيه شكر وثناء لمن ساعد في إعداد البحث أو ساهم فيه.

أفضل مقدمة بحث فقهي قصيرة مختصرة

بعد الحديث عن مقدمة بحث فقهي وكيفيّة كتابتها وذكر أهمّ عناصرها، سيتمّ طرح أفضل 5 نماذج مقدمة بحث فقهي، والتي يمكن للكتّاب الاستعانة بها واستخدامها في بحوثهم الفقهية التي يقدمونها:

مقدمة بحث فقهي قصيرة

بسم الله والصلاة والسّلام على رسول الله، والحمد لله ربّ العالمين، نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره، نعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيّئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضلّ له ومن يضلله فلن تجد له وليّاً مرشداً، أشهد أنّ لا إله إلّا الله وأشهد أنّ محمّداً رسول الله، أمّا بعد:

أضع بحثنا الفقهيّ الذي سيتحدّث عن الفقه الإسلاميّ بشكلٍ عام بين أيديكم، سائلاً المولى أن يفيدكم والمسلمين أجمعين، فقد بذلنا فيه كلّ الجهود التي يمكن لنا أن نبذلها في تحرّي الصّحة والدّقة، والله من وراء القصد.

مقدمة بحث فقهي طويلة

بسم الله الرحمن الرحيم، الخالق البارئ المصوّر، وأفضل صلاةٍ وأتمّ تسليم غلى خاتم الأنبياء والمرسلين، والحمد لله ربّ العالمين حمداً يوازي نعمه ويدفع عنّا غضبه، أمّا بعد:

أتحدّث في هذا البحث الفقهي عن عقيدة المسلم التي ينبغي له أن يتمسّك بها ليحصل بها عن النّجاة عند الله، مستنداً في بحثي على القرآن والسّنّة وأدقّ الكتب والتّفاسير، وكانت الغاية من البحث أن يعرف المسلم ربّه الذي يعبده، ويتجنّب ما يجهله به ليصحّ بذلك أساس عمله الذي هو التّوحيد والإخلاص لله ربّ العالمين، وليعرف المسلم كيف يعبد ربّه بتحقيق الأساس الثّاني في الإسلام وهو اتّباع النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-  في العبادة وغيرها من أمور الحياة، وقد تضمّن بحثي المهمّات التي يحتاجها كلّ مسلم في الأحكام الشّرعيّة دون الولوج إلى اختلافاتٍ فقهيّة، فإنّ الغوص في هذا البحر شاقّ فبحرها عميق، ولا يستطيعه عوام المسلمين، ولا يخفى عليكم أن الفقه والتفقّه في أحكام الإسلام هامّ جدّاً للمسلمين، ومن هنا جاءت فكرة البحث، بنيّة تعميم ونشر الفوائد بين المسلمين من قرّاء وكاتبين وباحثين وغيرهم، وأدعو الله أن يكون بحثي ذو نفع وأن لا يحرمني أجره وأجر كلّ من ساهم فيه وكلّ من قرأه، والله من وراء القصد.

مقدمة بحث فقهي عامة

بسم الله الرّحمن الرّحيم، العزيز الحكيم، مالك الملك ذو الجلال والإكرام، والصّلاة والسّلام على خير الورى وخير من أُرسل للنّاس وعلى آله وصحبه وسلّم، والحمد لله الذي ما كنّا لنهتدي لولا أن هدانا الله، أمّا بعد:

قد منّ الله علينا وأكرمنا وأنعم علينا بالقدرة على إنجاز هذا البحث الفقهيّ الهام، الذي يهمّ كلّ مسلمٍ ومسلمة، وقد أبحرنا بعمقٍ من خلال بحثنا في الفقه، وبالتّوفيق من الله تعالى ثمّ دعم الأساتذة الأفاضل وأهل الخير ممّن ساهموا في هذا البحث، تمكنت من وضع مجموعة من الأهداف تخص بحثي، وتمكنت من الوصول لنتائج مُرضية غير مسبوقة، وقد قمت بالاستناد في بحثي على مراجع موثوقة ودقيقة، أدعو الله أن يكون هذا البحث خالصاً لوجهه الكريم، وأن ينتفع منه المسلمين أجمعين.

مقدمة بحث قضايا فقهية معاصرة

بسم الله الرحمن الرّحيم، والحمد لله ربّ العالمين،  والصّلاة والسّلام على رسوله الكريم ومن تبعه ووالاه بإحسانٍ إلى يوم الدّين، أمّا بعد:

إنّ العصر الحديث قد حدثت فيه مسائل فقهيّة جديد لم تكن معهودة من قبل، فلا يوجد لها ذكرٌ صريح في الفقه الإسلامي الأصلي، لكن ولله الحمد فالشريعة الإسلاميّة خالدة إلى قيام السّاعة، ولا يزال علماء المسلمين يستنبطون الأحكام الجديدة في ظلّ ضوء المنهج النّبوي الكريم، وقد منّ الله علي في كتابة بحثٍ عن قضايا فقهيّة معاصرة، عندما أشار إلي بعض إخواني في جمع الأحكام والقضايا المعاصرة في بحثٍ واحد، فمعظم المسائل المدروسة في هذا البحث مسائل جديدة تحتاج لدراسةٍ عميقة، أسأل الله عزّ وجلّ أن يبعدنا عن الخطأ والنّسيان، فإن أصبت فيها فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان، أسأل الله أن يبعده عنّا وعنكم.

مقدمة بحث قواعد فقهية

بسم الله الرّحمن الرّحيم، وتبارك الذي بيده الملك وهو على كلّ شيءٍ قدير، والصّلاة والسّلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبيّنا وحبيبنا ورسولنا محمّد، وعلى آله أصحابه أجمعين، أمّا بعد:

نسأل الله العظيم أن يبارك لنا  ولكم فيما نقرأ ونسمع ونكتب ونقول، وأن يجعل أعمالنا خالصةً لوجهه، وأن يعيننا وإيّاكم على ذكره وشكره، نحمد الله الذي أعاننا على كتابة هذا البحث في قواعد فقهيّة هامّة لسائر المسلمين، والذي سأذكر فيه بعض القواعد الفقهيّة التي على المسلم أن يعرف حقيقتها وبعض ما يتعلّق بها، آملاً من الله أن يسدد خطانا لما فيه خير، وأن يجعل عملنا نافعاً للمسلمين، وأتمنّى أن ينال بحثي إعجابكم.

أفضل 5 مقدمات بحث فقهي جاهزة

سنعرض فيما يأتي أفضل خمس مقدّمات بحث فقهي، وستكون جاهزةً للطّباعة، ويمكن للطّلبة والباحثين الاستعانة بها، لمساعدتهم على افتتاح بحثهم بمقدّمة مميّزةٍ ومثاليّة:

المقدمة الأولى

بسم الله الرّحمن الرّحيم، تبارك الله وتعالى الّذي وهبنا نعمة العقل، لنتفكّر ونفهم ونستوعب ما حولنا، فما كنّا لنعقل لولا فضله ورحمته بعباده، والصّلاة والسّلام على أطهر وأشرف الأنام، وبعد:

إنّ العقل يجب أن يشتغل بعبادة الله تعالى وتدارس القرآن الكريم، والامتثال لسنّة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ودراسة أحكامهما وتشريعاتهما، وبتوفيق الله تعالى وعونه، قد استطعنا كتابة هذا البحث الفقهيّ، والّذي تناول قضيّة (موضوع البحث) والّذي عُنون (يكتب عنوان البحث) وقد عزمنا على الاجتهاد والبحث والتّفصيل، واستقصاء آراء الفقهاء والعلماء المسلمين، وكذلك آراء الأئمّة أصحاب المذاهب، ومن خلال ذلك توصّلنا لبعض النتائج والنّقاط الهامّة الّتي سنعرضها ضمن البحث بالتّفصيل، والّتي يجب على المسلم أن يلمّ بها ويزيد بها خزينة معلوماته الدّينيّة، لما لها من أهميّةٍ كبيرة كونه مسلماً، ونرجو من الله السّميع العليم، أن يكون بحثنا هذا مرجع استزادةٍ وفائدة لكلّ طالبٍ وباحث، يدرس هذه القضيّة الفقهيّة.

المقدمة الثانية

الحمد لله ربّ العالمين، حمداً طيّباً مباركاً فيه، اللهمّ لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، اللهمّ صلّ وسلّم وبارك على نبيّك الكريم محمّد، وعلى آله وأصحابه أجمعين، أما بعد:

قد قمت بإعداد هذا البحث الّذي بين أيديكم، من أجل مناقشة الرّأي الفقهي (يذكر موضوع البحث) المتعلّق بالقضيّة (يذكر الباحث عنوان أو اسم القضية) حيث كان هذا الرّأي موضع جدالٍ وخلافٍ بين أهل العلم على مرّ سنواتٍ طويلة، ومن خلال هذا البحث سنستعرض أفكار أهل العلم وآرائهم تجاه هذه المسألة، وما هي أقوالهم في هذا الرأيّ، كذلك سنجيب ضمن البحث عن بعض الأسئلة الهامّة التّابعة لنفس القضيّة، معتمدين بذلك على المراجع الفقهيّة الموثوقة، والكتب الّتي ألّفها أهل العلم والفقهاء، وإنّ سبب اختياري لهذه القضيّة، هو الجدال الحال وأحياناً اللّغط والخطأ في الحكم فيه بين مؤيّدٍ لذلك الرّأي ومعارضٍ له، ولقد توصّلنا إلى نتائج عظيمةً يجب أخذها بعين الاعتبار راجين من الله تعالى، أن يجعل علمنا من العلم النافع لنا ولكم، والّذي يقرّبنا إليه سبحانه وتعالى.

المقدمة الثالثة

بسم الله الرّحمن الرّحيم، والصّلاة والسّلام على خير الأنام وعلى آله وصحبه، وبعد:

نحمد الله تعالى أن وفّقنا لكتابة هذا البحث وزادنا بالعلم الكافي له، حيث نقدّم هذا البحث الّذي يتحدّث عن القضيّة الفقهيّة (موضوع القضية) والّتي ما زال العلماء يعملون بها، ويبذلون جهوداً حثيثةً للتّوصّل إلى الحلول الشّرعيّة المناسبة، من خلال البحث والاستقصاء في المصادر التّشريعيّة المختلفة�� حيث قمنا بإحاطة جميع جوانب هذا الموضوع والبحث العميق والدّراسة الدّقيقة لتفاصيل هذه القضيّة الشّائكة، كذلك جمعنا آراء العلماء مع المقارنة بينها، وما هي المعطيات الّتي خلقت هذه القضيّة، واعتمدنا بذلك على المراجع الموثوقة، والمصادر الصّحيحة السّليمة، كما توصلنا من خلال الدّراسة الكثيفة لمعطيات القضيّة، لنتائج وحلولٍ صحيحةٌ وسليمةٌ بإذن الله تعالى، ونرجو من الله -تبارك وتعالى- أن يكون هذا البحث ذو فائدةٍ ونفعٍ للطّلاب والباحثين وأهل العلم أجمعين.

المقدمة الرابعة

بسم الله الرّحمن الرحيم، والحمد لله ربّ العالمين الّذي وفّقنا وهدانا، اللهمّ صلّ وسلّم على نبيّ العالمين، وعلى آله وأصحابه أجمعين وبعد:

سنتناول في هذا البحث بإذن الله تعالى قضيّة (عنوانها) الّتي أزعجت الكثير من الباحثين وطلّاب العلم، ومن خلاله سنحسم الجدالات والنّقاشات الّتي تدور حولها، فبعد أن درسنا أسباب القضيّ�� وآراء الفقهاء فيها، واستكشفنا ما في المصادر التّشريعيّة وكتب التّفسير وغيرها، توصّلنا إلى النّتيجة الحاسمة، والفتوى الشّرعيّة الّتي ستوقف الجدال والخلاف بين طلّاب العلم والباحثين، ونرجو من الله تعالى أن ننتفع وإيّاكم بهذا البحث المفصّل والدّقيق.

المقدمة الخامسة

الحمد لله تعالى الخالق الحميد، والشّكر له هو السّميع العليم، وهو صاحب العلم العظيم المطلق، العالم بكلّ شيءٍ والخبير به، اللهم صلّ وسلّم على رسول الله وعلى آله وأصحابه الكرام، وبعد:

أنزل الله تعالى الكتاب الحكيم على سيّدنا محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- ليعلّم به النّاس أحكام دينهم وتشريعاته، والتّكاليف الموجودة فيه، وبعون الله تعالى قد استطعت كتابة هذا البحث بعد الخوض والبحث في القضيّة (عنوان القضية)، والّتي شكّلت صلب هذا البحث ومتنه، وقد أعاننا الله تعالى على تكريس هذه الجهود والدّراسات في هذه القضيّة، للتّوصّل إلى نتائج وحلولٍ مرضيةٍ وشرعية، حيث سنعرض المناقشات وآراء العلماء بشكلٍ منتظمٍ وسلس، وكذلك سنشرح بالتّفصيل النتائج المستخلصة من الأسباب، وقد استعنّا بالمصادر الموثوقة الّتي تتحدّث عن القضيّة نفسها، ونتمنّى لكم النّفع والخير من هذا البحث.

فضلا لا أمرا إدعمنا بمتابعة ✨🤩

👇 👇 👇

https://t.me/eduschool40

 

أفضل مقدمة بحث فقهي قصيرة جاهزة تناسب أي بحث فقهي 2021 – مدونة المناهج السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock