اعلن معنا
ابحاث طلابية

بحث كامل عن أثار التفاعلات الكيميائية على البيئة السلبية والإيجابية

أثار التفاعلات الكيميائية على البيئة السلبية والإيجابية سنعمل على توضيح تأثير التفاعلات الكيميائية على البيئة.. سواء كان إيجابي أم سلبي، كما سنتطرق لعرض نبذة عن التلوث البيئي، والمسببات التي آلت إلى تواجده.. كما سنقوم بتوضيح عدد من النصائح التي من شأنها أن تحد من ظهور تلك الملوثات.

تعتبر التفاعلات الكيميائية هي مجموعة من التغيرات التي تؤثر على البيئة بنسبة كبيرة.. الأمر الذي بدوره قد يتسبب في توافر العديد من الأضرار على جميع الكائنات الحية، سواء كانت حيوانية، نباتية، أو حتى بشرية.. تجدر الإشارة إلى أن تلك التفاعلات تؤدي إلى حدوث تلوث المياه بالإضافة إلى تسمم المحاصيل.

يعد التأثير الذي تسببه على البيئة هو من أكثر الأشياء المؤثرة.. حيث إنها تتسبب في حدوث ضرر لكافة الكائنات الحية، ولكن على الرغم من ذلك  فهي أيضًا تؤدي إلى عدد من الأمور الإيجابية التي من شأنها أن تفيد البيئة.. وفيما يلي سنعمل على توضيح السلبيات والإيجابيات التي تتخلف من وراء تلك التفاعلات كلًا على حدة:

أثار التفاعلات الكيميائية على البيئة السلبية

تؤدي التفاعلات الكيميائية إلى حدوث أضرار جسيمة في البيئة، ومن أمثلة هذه الأضرار ما يلي:

يعتبر تلوث الهواء هو أكثر الآثار السلبية التي قد تنتج عن التفاعلات الكيميائية، ويكون المتسبب الأكبر في ذلك الأمر هو التفاعل الخاص باحتراق الوقود الحفري.. حيث إن ذلك التفاعل ينشأ عنه دخان ضبابي، ويعتبر الريف من أكثر الأماكن التي تشهد حدوث ذلك الأمر بكثرة.

تلوث الماء.. لم يسلم الماء هو الآخر من الإصابة بلعنة التفاعلات الكيميائية، حيث إن ذلك التلوث من شأنه أن يخلف تأثيرًا سلبيًا على الزراعة والنباتات.. بالإضافة إلى كافة الكائنات الحية، وتحديدًا وفاة الكثير من الأفراد نتيجة تناول هذه المحاصيل المسممة.

إلى جانب حدوث نقص في المحاصيل الزراعية.. فلم يقتصر الأمر عند ذلك الحد؛ فتلوث المياه يعني تلوث المحيطات والبحار، والتي تعد مصدرًا هامًا للشرب لكافة الكائنات.. مما يعني أنه قد يؤدي فيما بعد إلى موت جميع الكائنات الحية من بشر، طيور، وحيوانات.

أثار التفاعلات الكيميائية على البيئة الإيجابية

ضمن إطار عرضنا لنتاج التفاعلات الكيميائية على البيئة.. يُشار إلى أنه ما زال هناك عدد من الأثار الإيجابية التي لا زالت تضفو فوق ذلك الغبار، على الرغم من كل هذه الآثار السلبية التي خلفتها وراءها التفاعلات الكيميائية.. فيما يلي سنقوم بعرض أبرز هذه التأثيرات:

قامت التفاعلات الكيميائية بخلق عدد من العمليات الطبيعية التي لا يشترك بها البشر، والتي تعد عملية التمثيل الغذائي للنباتات واحدة منها.. حيث تقوم النباتات باستنشاق غاز ثاني أكسيد الكربون.. من ثم تقوم بتحويله إلى أكسجين الذي يساعد على تنفس عدد من الكائنات الحية الأخرى، مثل: البشر والحيوانات.

التلوث البيئي

فيما يخص بداية التلوث.. فإن الأمر يعود إلى قديم الأزل عندما قام الإنسان القديم بحرق الخشب والفحم، وعلى الرغم من كون كيمياء الغازات لم تكن معروفة في ذلك الوقت إلا أن البرلمان البريطاني قد عمل على منع إحراق الفحم في مدينة لندن مع حلول العام الميلادي 1293.

أرجع السبب في ذلك الأمر إلى أن الدخان الخاص بالاحتراق يكون مصاحب له عدد من الغازات الكيميائية، مثل أكسيد الكربون، فلوريد الهيدروجين، أكاسيد الكبريت، وكبريتيد الهيدروجين.

بالإضافة إلى المبيدات الحشرية، والهيدروكربونات، وتجدر الإشارة إلى أن كل ملوث من تلك الملوثات كان يعمل على تلويث البيئة بشكل مختلف عن الآخر.

مسببات تلوث البيئة

 

توصل العلماء على مدار السنين الأخيرة إلى أن تلوث البيئة ينتج عن طريق عدد من الأسباب المختلفة، والتي تعد التفاعلات الكيميائية واحدة منها.

حيث إنه مع بدء القرن العشرين تم التوصل إلى أن تلك المواد تشكل خطرًا على البيئة، هي وعدد من المواد الأخرى، وفيما يلي سنعمل على توضيح كافة المسببات التي تعمل على تلوث البيئة:

المواد البلاستيكية

بدأت تلك المواد بالانتشار في الفترة التي تسبق الحرب العالمية الثانية، وذلك نظرًا إلى كون المواد الكيميائية ضارة للغاية.. حيث إنها يمكن أن تنتقل ما بين الكائنات الحية بكل سهولة، والتي من ضمنها الإنسان.

ليس ذلك وحسب بل بإمكانها أيضًا أن تتسبب في تلوث البيئة وتغيير المكونات الخاصة بها.. مما يعني تغير الخصائص الخاصة بالهواء، التربة، والماء.. حتى وإن كانت بكميات بسيطة إلا أن ذلك الأمر على مر الزمان من شأنه أن ينتشر ويتوسع ويتسبب في المزيد من الخطر.

تكمن خطورة تلك المواد في أن استخدامها بشكل غير صحيح قد يؤدي إلى ما لا يحمد عقباه.

المواد الكيميائية

كما ذكرنا سابقًا.. تعد تلك المواد من العوامل الخطرة على البيئة، وتجدر الإشارة إلى أن ما نراه منها الآن من تلوث هواء، ماء، وتربة.. هو أبسط ما يمكن أن تتسبب به، حيث إنها يمكنها أن تقضي على الأخضر واليابس.

مخلفات المصانع

تعتبر م��لفات المصانع من العوامل التي من شأنها أن تؤدي إلى حدوث تلوث بيئي، حيث إن تلك المصانع تطرح المخلفات الخاصة بها في مجاري المياه.. الأمر الذي يؤدي إلى حدوث تلوث المياه.

من ثم سيؤدي إلى حدوث تلوث للأراضي الزراعية وعدد من الإصابات للكائنات الحية، ومنها التسمم.. لم تكتفي بذلك وحسب بل إنها تعمل على تلويث المياه الجوفية من خلال خلطها بالمواد العضوية التي تتضمن بعض مكونات المواد الكيميائية.

نصائح للحد من التلوث البيئي

بعدما تعرفنا على نتائج التفاعلات الكيميائية على البيئة.. تجدر الإشارة إلى أنه يمكن الحد من ذلك التلوث عن طريق عدد من الأمور البسيطة، وفيما يلي سنقوم بتوضيح أبرز هذه النصائح:

  • ابتعد عن المدن المزدحمة.. وبالأخص التي تحتوي على المصانع نظرًا لكونها يتوافر بها عدد من الأبخرة والعوادم الضارة، واذهب إلى الريف حيث النقاء والمناظر الطبيعية الخلابة.
  • احرص على إلقاء القمامة في الأماكن المخصصة لها، وتجنب إلقائها في مياه النهر والشوارع.. حيث إن ذلك الأمر من شأنه أن يؤدي إلى حدوث تلوث المياه والهواء.
  • اعمل على اتباع النظام الخاص بإعادة التدوير، حيث إنه يحد من مسببات التلوث، ويعمل على تحقيق أكبر استفادة من وراء تلك المخلفات.
  • العمل على غرس الأشجار وتعمير المدن بالمساحات الخضراء حيث إنها من شأنها أن تعمل على تنقية الهواء، والحد من غاز ثاني أكسيد الكربون الذي من شأنه أن يضر بالبيئة.
  • يتوجب أن تقوم الدولة بسن مجموعة من القوانين التي من شأنها أن تعاقب المخالفين الذين يعملون على تلويث البيئة عن عمد.

#مدونة_المناهج_السعودية✔️

✨إنضم لنا وجودك يسعدنا 😍
👇
https://t.me/eduschool40

بحث كامل عن أثار ��لتفاعلات الكيميائية على البيئة السلبية والإيجابية – مدونة المناهج السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock